كيفاش كانو الناس تايفكرو قبل الفلسفة؟

غايا 

شفنا أن الفلسفة بالشكل لي تانعرفو دابا بدات في اليونان و قلنا ان طاليس هو لي تايتعتبر أول فيلسوف و فسرنا شنو تانقصدو ملي تانقولو أول فيلسوف. هضرنا شوية على اليونان ولكن باش نزيدو نفهمو خاصنا نزيدو نهضرو على الاجواء و الأفكار لي كانت في اليونان فداك الوقت. المعتقدات و الأفكار لي كانت في اليونان بحالها بحال جميع الحضارات لي حداها بحيت تتآمن بتفسيرات للعالم مبنية على معتقدات دينية و قصصية، لي تانسميوها دابا أساطير وتاتبان لينا أنها خرافة، ولكن ديك الساعة إعني قبل 3000عام كانو الناس تايصدقو هادوك الأساطير على أساس أنها حقيقة العالم. كانت كل حضارة عندها معتقدات تتفسر بها الظواهر الطبيعية و أصل العالم و أصل الإنسان و غيرها. الحضارة ديال الهند كانت فيها الآلهة ديالها، مصر ديالها، الفرس، قبائل الفايكينز، حنا في شمال إفريقيا و في اليونان حتى هي. أغلب هاد الأساطير كان فيها بزاف ديال الآلهة polytheism، كل إله عندو واحد الخدمة، وكانو الناس تايطلبو الإله لي مكلف بهاديك الخدمة لي محتاجين، بحال إلى بغاو الشتا (ديك الساعة كانت الزراعة هو النشاط الكثير) تايطلبو الإله ديال الشتا، بغاو اتزوجو إطلبو إلاه ولا إلاهة الحب وزيد وزيد. وهاد المعتقدات تاتمرر من جيل لجيل عبر مئات السنين لدرجة أنه باقين لحد الآن بشكل من الأشكال (في الهند مثلا باقي الهندوسية كما هي رغم بعض التفرعات والتغيرات القليلة). ولكن لي مهم هو أن هاد الآلهة كانت تتفسر لهم أي حاجة وكانو تايشوفوها أنها هي لي تاتعطي الخير والشر. مثلا إلى خدينا أصل العالم/الكون غادي نلقاو أن كل حضارة من هادو كانت عندها قصة تتحكي كيفاش جا العالم.

نشوفو القصة ديال الخلق عند اليونان كما عاودها الشاعر اليوناني هسيود فالقصيدة ديالو Theogonia. كانو الناس في اليونان تايآمنو أنه كان غير الكاوس (الكايوس Chaos ) لي هو عبارة عن فراغ ومن هاد الفراغ تخلق كلشي بما فيه الكون و الآلهة. أول الالهة  تخلقات من هاد الكايوس(لي نقدرو نسميوه بالفراغ/  الهباء/ اللاتكون)  هي غايا Gaea (ولي هي الارض)، من بعد ظهر الاريبس Erebus (ولي هو تجسيد ديال الظلام/ الظلمة/ و الظلال وهو اخ غايا)، و تارتاروس Tartarus (و لي هو العالم السفلي Underworld)، و الايروس Eros (ولي هو اله الحب)؛ غايا لي هي الأرض تخلق/تولد منها إله السماء لي هو اورانوس Uranus (يعني ولدها ولكن من بعد غادي اتزوج بها وغادي اولدو بزاف: 3 الاصناف د: تايتنز Titans، و سايكلوبسCyclops (عندهم عين وحدة)؛ و هيكاتونكاريزHecatonchires (عندهم 100 يد)؛ و إله البحر Pontus ( من تايتنز حيت كاين بوسايدون إله البحر من 
الاولمبيين). شوفو الخطاطة.
من ويكيپيديا




المهم هادشي ختاصرتو بزاف ونتمنا مانخونش القصة  كما هي، المهم هاد القصة تاتشبه و تاتفارق مع قصص كثيرة ديال الخلق في الحضارات القديمة. هاد الأساطير تاتبان لنا مضحكة ولكن راها نتاج فكري ديال أجيال كثيرة ديال البشر هاد التفكير هو لي كان سائد في العالم فهاديك الوقت. عندنا حنا مثلا في شمال أفريقيا كان الناس تايآمنو بأساطير وتفسيرات من هاد النوع، مثلا كان الإله ديال المطر في الميثولوجيا ديال الامازيغ هو أنزار، والتفسير مثلا ديال الجفاف هو أن انزار كان شاف واحد البنت زوينة بزاف سميتها تسليت ولي تاتعني العروسة وعجباتو ولكن فاش صارحها بالحب ديالو رفضاتو لانها خافت من القبيلة، غضب و حبس المطر حتى جف النهر(لي كانت تاتسقي منو فاش شافها) و العيون ملي شافت تسليت الجفاف والغضب ديال انزار وافقات وتزوجات به وعاود أنزار طلق الامطار ورجعات المياه والخصوبة. باقي الآن في بزاف ديال المناطق تايديرو تاغنجا او تلغنجا و لي هو واحد الطقس كان قديم تايطلبو به الشتا من أنزار و فهاد الطقس تايدرو واحد البنت من القصب و مغرفة (اغنجا) و تايلبسوه على شكل تسليت (عروسة) وتايدورو بها ويخويو عليها و يطلبو الشتا. شوفو الصورة...
http://www.ecoliers-berberes.info

فالثقافة السكيندينافية (النرويج السويد ... ) مثلا كانت عندهم واحد الأسطورة تايفسرو بها الشتا و الجفاف. كاين واحد الإله سميتو ثور Thor، عندو واحد المطرقة، كانو الناس تما تايآمنو أن ثور تايدوز من السما فواحد العربة جارينها جوج معزات، وبلي الرعد و البرق تايجيو ملي ثور تايحرك المطرقة ديالو وهادشي لي تايعطي الشتا و الغيث. وهاكا كانو تايعبدو هاد الإله على أساس أنه إله الخصوبة. كانو تايقسمو العالم لميدغارد Midgard ولي هو العالم ديال البشر، و أسغارد Asgardلي هو عالم الالهة و عالم ثالث لي فيه العمالقة والوحوش الاشرار سميتو أوتغارد Utgard. هاد الاشرار ديما تايحاولو اخربو العالم، ومن الحوايج لي تايفسرو الجفاف هو أن هاد الاشرار تايسرقو المطرقة لثور، وتايبقى يتقاتل حتى ارجعها. ملي ارجعها تاترجع الشتا تاني والربيع و الخصوبة.

لي مشترك بين هاد التفسيرات والأساطير هي أنها مبنية على الآلهة و على الغيبيات. بحيث أي تفسير أسطوري لواحد الظاهرة إلا وهو مبني على فكرة أنه كاينين قوى خارجية / خارجة عن الطبيعة هي لي  تتخلق وتاتسير العالم، وهاد القوى غالبا هي ألهة. وفي الغالب تاتقسم العالم بين الخير و الشر و أنه المعركة بين الخير والشر مستمرة و هي لي تاتعطي معنى للعالم. 

هاد التفسيرات طبعا كانت الاغلبية ديال الناس مآمنين بها ومصدقينها فجميع الحضارات لي ذكرنا ولي مادكرناش. ولكن لحسن الحظ فأي مجتمع ديما تايكونو ناس مختلفين لي تايخدمو عقلهم و تايفكرو فالاشياء لي تايسمعو وتايحاولو إعبروها بعقولهم قبل مايصدقوها. و بالطبع لابد أن الحضارات لي قبل من اليونان كانو فيها ناس فكرو وتفلسفو في العالم لي تايشوفو ولابد أنهم اعتبرو هادوك التفسيرات خرافية ومايمكنش تكون صحيحة. مع الأسف ماوصلوناش افكار جميع الفلاسفة والناس لي فكرو سوا قبل اليونان و حتى في اليونان وكان بزاف ديال الأسباب لي تخلي أفكارهم تقمع ولا تضيع قبل ماتدون. 

الفلاسفة الاولين لي ظهرو في اليونان مع حسن الحظ وصلونا شي أفكار منهم. المهم أول الفلاسفة بشكل عام هما أول الناس لي فكرو فمنين جا العالم؟ وشنو أصلو ومنين تخلق؟ منين جات الحيوانات والنباتات؟ فين تانمشيو فاش تانموتو؟ واش كاينة شي حياة أخرى؟  واش العالم تخلق ولا كان من ديما؟ طبعا هاد المفكرين بغاو إلقاو أجوبة لهاد الأسئلة خارج التفكير الميثولوجي، أعني بغاو أجوبة لي إتوصلو لها هما ماشي لي ورثوها ولقاوها عند الناس العامة. وأول الفلاسفة سميتهم الفلاسفة الطبعيين لأنهم حاولو إلقاو أجوبة من الطبيعة نفسها، ماشي بتفسيرات دينية وغيبية. وطاليس لي هو أول فيلسوف رفض الجوب ديال الأسطورة وقال أن هاد العالم لابد إكون جا من مادة وحدة وقال بلي الماء هو هاد المادة، وأعتبر الماء هو أصل /مصدر كل شيء.

 وأول الفلاسفة لي فكرو منين جا العالم وحاولو إلقاو جواب بعيد على الميثولوجيا و الأسطورة ،الى جانب طاليس Thales، هما اناكسيماندر Anaximander و اناكسيمانس Anaximanes. هاد الفلاسفة بثلاثة من منطقة وحدة تاتسما ميليتوسMiletus(في تركيا الآن) وهما اول وحدين قالو أن العالم مصنوع من مادة وحدة طاليس قال أنها هي الماء، اناكسيماندر قال هي مادة لانهائية Boundless، و اناكسيمانس قال ماشي الماء وماشي اللانهائي بل الهواء. الفلسفة ديالهم تاتسما المدرسة الميليسية(من ميليتوس) Milesian School. 

شنو هي المدرسة الميليسية؟ شكون هاد الفلاسفة؟ امتا بانو؟ وكيفاش وصلو لهاد الافكار ديالهم؟ نكملو بالتفصيل في الموضوع المقبل.

 إلى ستافتو و بغيتو ناس خرين تستافد بارتاجيو و نشرو المعرفة. ..

دخلو للصفة فلفايس باش اوصلكم الموضوع المقبل.
http:// www.facebook.com/abaddoucom

هناك تعليقان (2):