شنو هو التاريخ ولاش تايليق؟

 شنو هو التاريخ؟

 ندرسو التاريخ ديال شي مكان خلال واحد الفترة زمنية معينة تايعني اننا غادي نحالو نعرفو كيفاش كانو الناس تايعيشو فديك البلاصة فديك المرحلة، بمعنى تانحاولو نعرفو كيفاش كانو تاياكلو، شنو  و كيفاش كانو تايلبسو، كيفاش كانو تايخدمو و فين و فاش؛ غادي نبغيو ندرسو حتى افكارهم بحال ديانتهم، و تقاليدهم، و نشوفو الكتب ديالهم، الفنانين و الحكام ديالهم و طريقة الحكم و تنظيم ديالهم. فنفس الوقت غادي نحكيو بعض الاحداث لي كانت وقعات. 

لاش لايق نعرفو هادشي؟

علاش مهم نقراو تاريخ؟ و علاش تنبداو نقراو على ناس لي ماتو هي سنين ولا قرون؟ شنر غنستافدو؟ 

أولا كما كاينين ناس تايستمتعو اقراو روايات ولا اتفرجو فأفلام و لا اسمعو موسيقى، كاينين ناس لي لهواية ديالهم هي اكتاشفو حوايج تاريخية مهمة و يبقاو ابحثو فيها و حاولو إلقاو عليها أكبر عدد ممكن ديال المعلومات. و هادشي تايعطيهم احساس بالسعادة. 
التاريخ ماشي غير موهبة لي تقدر تخلي ناس استمتعو بها و لكن حاجة لي مفيدة بزاف: باش نفهمو اصل بعض الصراعات لي باقة الحد الان غادي اخصنا ضروري نقراو تاريخ ديالها. مثلا غادي اخصنا ضروري نقراو على أصل المشكل بين السنة و الشيعة باش نقدرو نفهمو علاش كاين هاد الصراع لحد الان. ولا المشكل ديال فلسطين مع اسرائيل، ضروري نقراو تاريخ باش نقدرو نفهموه. 

في نفس الوقت تايعلمنا التاريخ الدروس من الاخطاء لي داروها الدول و الاشخاص فحياتهم و تانتعلمو اننا نتجنبوها و هاكا غادي نقدرو نتحكمو فالمستقبل ديالنا و نتوقعو المشاكل لي تقدر توقع. غالبا ما تنسمعو القولة ديال التاريخ يعيد نفسه عند الامم لي لا تقرأ تاريخها، و تانسمعو القولة ديال الزمان ميت عند شي شعب لأن هداك الشعب ماتيعرفش تاريخ ديالو و ماغاديش اقدر انهض ببلادو. واحد الكاتب نگليزي سميتو جورج أورويل  قال أن لي تحكم فالماضي هو تايتحكم فالمستقبل  و لي تايتحكم فالحاضر تايتحكم فالماضي*. الفكرة الاولى هي أن باش تقدر تفهم و تْوْقع شنو اقدر اوقع خاصك تفهم شنو كان وقع قبل. بحال واحد الشخص بغيتي تفهمو مزيان و تعرفو مزيان، خاصك ضروري تعرف فين تزاد، فين قرا، فين كبير، فين كانو واليديه و جميع لحوايج لي شفنا فتعريف ديال التاريخ. 

الفكرة الثانية فالقولة ديال أورويل هي أن الناس لي عارفين الحاضر، اعني لي متحكمين دابا فواحد لبلاد هما لي غادي اتحكمو فأشمن تاريخ وأشمن أحداث اقريو للناس فالمدرسة و هاكا تيكونو تايتحكمو فالماضي ديال واحد لبلاد لانهم هما لي تايفرضو أشمن تاريخ اعرفو الناس. هادي مشكلة؟ كيفاش غادي نقدرو نعرفو التاريخ الصحيح؟ اولا شنو هي خدمة المؤرخ؟ و شنو الحوايج علاش تايعتمد؟ واشنو هما الادوات باش تايخدم المؤرخ؟ (غادي ناقشو هاد الاسئلة فمقال اخر). 

قبل ما نجاوب على هاد الاسئلة نكملو على شنو تانستافدو من التاريخ؟ ملي تانقراو التاريخ ديال الانسان فوق الارض تنستخلصو درس مهم لي هو أن على مر العصور جميع الشعوب والاديان و الثقافات ساهمات فالحضارة الانسانية بشي حاجة و عاونات بشي حاجة فالسير نحو الامام. كما تانتعلمو درس آخر لي هو أن الانسان على مر العصور كان ديما معتمد على بعضو البعض. و هاد الدروس تاتعلمنا اننا نبغيو أي انسان و نعتبروه واحد منا وأننا كلنا خاصنا نشوفو بعضنا أننا عندنا نفس الهم، لي هو نعيشو حياة جميلة. و الحاجة الثانية لي تانتعلمو من الدرس الثاني هو أننا نكونو متواضعين لأننا ديما معولين على بعضنا. هاكا التاريخ تايعلمنا التواضع

التاريخ تايورينا أن الافكار و الاديان  المختلفة عبر العصور كانو الناس لي تايدافعو عليها ويتقاتلو عليها  ديما عندهم نفس الاخلاص لأديانهم و مستاعدين إموتو على ودها. وهاكا تنتعلمو من التاريخ اننا نحتارمو الافكار و الاختلافات و الاديان ديال جميع الناس و نتقبلوها باش حتى هما اتقبلو افكارنا و نعيشو كاملين في تسامح

و فالاخير، نقدرو نقولو أن التاريخ تايعلمنا أن الحقيقة ديما هي لي تتنتصر مهما طال الزمن و أن المؤرخ الحقيقي هو لي تايقول الحقيقة واخا تكون هاد الحقيقة ضدو. و على هادشي خاصنا نقراو التاريخ باش نعرفو الحقيقة لان الحقيقة ديما تتطلب البحث عليها فهي غالبا ما تتكون مخزونة. هاكا التاريخ تايعلمنا نكونو فخورين بالماضي ديالنا واخا اكونو فيه عيوب، كما أنه تايعلمنا العمل الجاد باش نوصلو للحقيقة، و تايعلمنا نكونو صريحين مع راسنا و مع الجميع لان التاريخ تايكشف الاكاذيب.  


Who controls the past controls the future; who controls the present controls the past » Orwell,1984, . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق