شنو هي الفلسفة؟ لاش كاتليق؟ الاخلاق، الفن و السياسة

الاخلاق، الفن و السياسة

كيفما شفنا أن اللغة الإنسانية غير دقيقة و مليئة بالغموض و الالتباسات، هادشي لي خلا الفلاسفة ديما إيحاولو اوضحو من مصطلحاتهم في تعاملهم مع الاسئلة الفلسفية. نوع الاسئلة لي كان سقراط تايطرحها على السكان ديال أثينا كانت في قلب المعتقدات لي كانو تايآمنو بها. اقدر اكون سولهم اسئلة بحال: "شنو هي العدالة؟" ولا "شنو هو الجمال؟" ماشي باش اعطيوه المعاني ديال هاد المصطلحات و لكن باش إدرس هاد المفاهيم في حد ذاتهم. و في مثل هاد المحاورات كان سقراط كاناقش و اطعن في الافكار حول طرق العيش و الاشياء لي كانت تاتعطاها اهمية في حياة الأثنيين.
محاولة فهم شنو هو تكون عند حياة "جيدة" و شنو كاتعني  مفاهيم بحال العدل و السعادة  و كيفاش نقدرو نحققوهم و كيفاش خاصنا نتصرفو في حياتنا اليومية. المجال الفلسفي لي تايعالج المسائل لي عندها علاقة بالاخلاق تاتسمى الفلسفة الاخلاقية  اولا اكسيولوجي، أما المجال الفلسفي لي تايهتم بشنو هو الجمال و الفن تايتسما الاسطيتيقا (Aesthetics) ولا علم الجماليات. 

من الطبيعي أننا إلى فكرنا فالاخلاق لي خاص تكون فينا كأفراد غادي بداو نفكرو فكيفاش خاص المجتمع لي بغينا نعيشو فيه اكون: كيفاش خاص اكون فيه الحكم، شنو هما الحقوق و الواجبات ديال المواطنين و غيرها من الامور المتعلقة بالمجتمع. الفلسفة السياسية (Political Philosophy) هي المجال الفلسفي لي مهتم بهاد الافكار و هي لي جات بمجموعة من النماذج (models) على كيفاش خاص المجتمع اكون، كاين واحد العدد ديال الفلاسفة فهاد المجال لي تايبداو من أفلاطون في كتاب الجمهورية الى كارل ماركس في كتابو البيان الشيوعي. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق